عام

“العداوي “تفجير عسير لايزيدنا إلا تلاحما ضد التكفيريين المارقين

استنكر مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية بمحافظة محايل عسير الأستاذ علي محسن العداوي التفجير الإرهابي الذي استهدف رجال الأمن في مسجد قوات الطوارئ بمنطقة عسير وبعض العاملين وهم يؤدون صلاة الظهر مما نتج عنه استشهاد عدد من رجال الأمن وإصابة عدد منهم وقال نسأل الله أن يتقبل من مات منهم

في الشهداء وان يمن على المصابين بالشفاء وان يفضح التكفيريين الخوارج ومن يخطط لهم ويفتيهم ويمونهم ويتعاون معهم ضد هذا البلد الأمن المحكم لشرع الله. وان الغاية من هذا العمل البشع القبيح لاتخفى فهي محاولة يأسه لزعزعة الاستقرار وبث الخوف والرعب وإضعاف

المعنويات ولكن هيهات أن يتحقق شيء من ذلك فالمشهد مقروء والشمس لاتحجب بغربال فالقبضة الحديدية التي يطبقها رجالنا البواسل بقيادة قيادتنا الحكيمة القوية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد سددهم الله ورعاهم

لقد أحكمت التعامل وضيقت على أهل الضلال التكفيريين الإجراميين الخونة الإرهابيين الخوارج ،وتعاملت معهم بما يجب .وهذا التفجير الغادر الجبان لن يزيدنا إلا تلاحما وتالفا مع قيادتنا الحكيمة القوية  في محاربة التطرف و الإرهاب قال تعالى ( سيهزم الجمع ويولون الدبر )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com