عام

” التعليم” تُطلق بوابة النقل لذوي الظروف الخاصة من المعلمين

أطلق وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل بوابة نقل ذوي الظروف الخاصة من المعلمين من خلال نظام “عين لخدمات المعلم” المختص بأتمتة إجراءات العمل الخاصة بخدمات المعلمين والمعلمات، والذي يعد المقصد الأول لإتمام تعاملاتهم بشكل إلكتروني بهدف تسهيل إجراءات الأعمال الإدارية للمعلمين والمعلمات في أماكن إقامتهم دون عناء.

وأكد الدكتور الدخيل خلال إطلاق النظام، أن مشاركة الوزارة للمعلمين في اتخاذ القرارات التي تختص بالعملية التعليمية، أثبت نجاحاً ملحوظاً، في تيسير الإجراءات وتعزيز التكامل في العملية التعليمية.

من جانبه، أوضح وكيل الوزارة للشؤون المدرسية الدكتور محمد الهران بأن أولى خدمات النظام الجديد هي خدمة “نقل المعلمين ذوي الظروف الخاصة” والتي تهتم بخدمة مجموعة من الأطراف ابتداءً من المعلم ومروراً بمديري المدارس وإدارات التعليم وانتهاء بوكالة الوزارة للشؤون المدرسية.

وأكد المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور يوسف العوهلي بأن نظام “عين لخدمات المعلم” هو نواة للخدمات الإلكترونية المختصة بالمعلمين والمعلمات حول المملكة بغرض تسهيل إجراءات التقديم ومتابعة الطلبات وذلك لتوفير الوقت والجهد عليهم عن طريق التحول من التعاملات الورقية إلى التعاملات الإلكترونية.

وكانت وزارة التعليم أعلنت عن ضوابط نقل المعلمين والمعلمات ذوي الظروف الخاصة للعام 1436-1437هـ. ووجهت إدارات التعليم بمختلف المناطق والمحافظات في تعميم بالتقيد بالتعليمات المبلغة، وإلغاء جميع ما يتعارض معه، وذلك حرصاً منها على توفير البيئة المناسبة للمعلمين والمعلمات بما ينعكس إيجابياً على العملية التعليمية.

وتضمنت ضوابط نقل المعلمين والمعلمات تشكيل لجنة الظروف الخاصة الفرعية وتزويد اللجنة المركزية للظروف الخاصة بالوزارة بصورة من قرار تشكيل اللجنة، وتشكيل لجنة مركزية في جهاز الوزارة تسمى لجنة نقل المعلمين والمعلمات من ذوي الظروف الخاصة، يتم تسمية أعضائها بقرار من وزير التعليم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com