عام

وزير التعليم يطلق برنامج ” خبرات ” بـ1020 معلماً للتدريب في الخارج

تماشياً مع رؤية المملكة 2030 التي وافق عليها مجلس الوزراء ، دشن معالي وزير التعليم أحمد العيسى اليوم (الأربعاء) البوابة الإلكترونية الخاصة ببرنامج تدريب المعلمين والمعلمات دوليا بالشراكة مع جامعات عالمية. وقال معالي الوزير في كلمته أثناء التدشين: “البرنامج يأتي انطلاقاً من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد، الذين يحرصون دائماً على دعم التعليم، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 التي نصت في عدد كبير من محاورها على الارتقاء بنوعية التعليم ورفع كفاءته وتحسين مخرجاته”. وأضاف العيسى أن الوزارة تحتاج إلى مخرجات قادرة على منافسة التحديات ومتوافقة مع سوق العمل، لافتاً إلى أن برنامج تدريب المعلمين يهدف إلى رفع جودة التعليم.
1020 معلما في الدفعة الأولى
وذكر أن المعلمين المشاركون في البرنامج سيكتسبون المعرفة الدولية تحت إشراف جامعات عالمية، مضيفاً: “نبدأ العام القادم بابتعاث أول دفعة ويبلغ عددها 1020 معلما، ليستطيعوا نقل تجربة تعليمية واقعية لا نظرية فقط “. وأشار إلى أن مدة البرنامج ستة أشهر، تنقسم مناصفة بين تعزيز اللغة الإنجليزية وبين التدريب على البرنامج، مؤكداً على أن تدريب المعلمين مستمر في إدارات التعليم ويتم دعمه وتطويره.
شروط برنامج الابتعاث
وتطرق إلى شروط البرنامج التي تضمنت، أن تكون خدمات المرشح لا تقل عن سنتين في مجال عمل التخصص المراد الترشح له، ولا يقل عن خمس سنوات في خدمته التعليمية، ولا يقل التقدير الدراسي لآخر مؤهل عن جيد، ويكون حاصلاً على 4 في اختبار IELTS أو ما يعادلها، ولا يكون المرشح قد شارك في برنامج تدريب خارجي مماثل، ولا يكون صدر في حقه حكماً تأديبياً خلال آخر عامين، وأن يتعهد المرشح بعدم طلب نقل من المنطقة ولا يكون مفرغ للدراسة في نفس الوقت، ويتعهد المرشح بالعمل في المدرسة التي يوجه لها في منطقته بعد انقضاء البرنامج.
ست دول تحتضن برنامج الابتعاث
من جهته، أكد محمد المقبل أن الدول التي سيبتعث لها المعلمين تسع دول هي: أمريكا وبريطانيا وأستراليا وفنلندا وسنغافورة وإيرلندا ونيوزلندا والسويد وكندا. وأشار المقبل إلى أن البرنامج سيلبي حاجات الوزارة من الخبرات التعليمية المعدة إعداداً علمياً وعملياً محترفاً ، ضمن شراكات دولية وأساليب تدريبية تتصف بالتنوع والإعداد المتقن ، مضيفاً أن البرنامج يستهدف فئات مختلفة ذات تأثير مباشر على المدرسة ( المعلمون – القيادة المدرسية- الإشراف التربوي – الإرشاد الطلابي ) ويتم إعداد تلك الخبرات عبر عدد من مستويات التطوير المهني التي التي يتم فيها نقل المشارك من مستوى لآخر ، بحسب قدراته وتفاعله مع أدوات البرنامج وسجل منجزاته .

1

2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com