عام

“التربية”: لائحة تقويم الطالب المعدلة تتماشى مع المعايير الحديثة

عقدت وزارة التربية والتعليم مؤتمراً صحافياً في قاعة الدكتور إبراهيم الدريس بمبنى الوزارة، اليوم الثلاثاء، كشفت فيه عن تفاصيل لائحة تقويم الطالب المعدلة بمعرفة اللجنة العليا لسياسة التعليم والتي صدرت عليها موافقة المقام السامي قبل شهرين.

وتأتي اللائحة المطورة للتواكب مع المناهج الحديثة في مجال القياس والتقويم، وفي سياق ضبط وتجويد العمليات التعليمية ومخرجات التعليم بما يحقق المصلحة العامة، واستمراراً للأفكار الواردة في اللائحة السابقة وبإصدار جديد لعام 1435 هـ.
وقال الدكتور راشد الغياض وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط والتطوير إن أهم الفروقات بين لائحة تقويم الطالب الصادرة عام 1426هـ واللائحة الجديدة في إدراج معايير عامة في تقويم الطالب، واعتبار نقل الطالب إلى الصف الأعلى في المرحلة الابتدائية لدى المعلم فقط.
وأضاف أن مواد اللائحة الجديدة تضمنت إلغاء النجاح بالتجاوز في المرحلتين المتوسطة والثانوية، واعتماد معايير التقويم في المرحلة الابتدائية، وإدراج نظام نقل المواد المتعثر فيها الطالب في المرحلة الثانوية، إضافة إلى التأكيد على التنوع في التقويم واستخدام أدوات متعددة من أهمها الاختبارات التحريرية.
وأردف أن اللائحة نصت على احتساب المعدل التراكمي من بداية الدراسة في المرحلة الثانوية، واشتراط حصول الطالب في المرحلة الثانوية (النظام الفصلي) على 20 % في الاختبار النهائي للنجاح في المادة، وأيضاً حصول طالب المرحلة المتوسطة على 20 % في اختبار الفصل الثاني كشرط للنجاح في المادة.
وأشار “الغياض” إلى أن اللائحة تهدف إلى وضع قواعد وتنظيمات تقويم الطالب في مراحل التعليم بما يحقق كفاءة عالية للنظام التعليمي ومخرجات التعليم وتطبيق أفضل أساليب تقويم طلاب التعليم العام وتحصيلهم الدراسي، وضبط ممارساته من الناحية العلمية والإجرائية، وتطوير ممارسات أداء الطلاب وتحصيلهم الدراسي خلال مراحل التعليم العام.
وتابع: “اللائحة تضمنت معايير عدة، منها تحقيق عمليات تقويم الطالب وإعداد خطط التقويم وإجراءاتها وجعلها في متناول الطلبة والمعنيين، وسهولة الوصول إلى نتائج تقويم الطالب وبياناته لكل من الطالب والأفراد المسموح لهم بذلك مع الحفاظ على السرية والخصوصية، وتوظيف التقويم لتنمية المهارات العقلية العليا ومهارات التواصل والتعلم مدى الحياة، وتوثيق بيانات الطالب بشكل منتظم وتحفظ في مكان آمن، ودقة تقارير التقويم ووضوحها بلغة مفهومة عن مستوى الطالب الدراسي”.
وقال “الغياض”: “لائحة التقويم في المرحلة الابتدائية تنص على استخدام أدوات تقويم متنوعة تناسب طبيعة الأهداف ومخرجات التعليم، وكذلك ترصد نتائج الطالب مرتين فصلياً موثقة بشواهد وأدلة على مستواه الدراسي، وينقل الطالب إلى الصف التالي إذا أتقن 75 % من معايير كل مادة على أحد مستويات الإتقان الثلاثة، ويزود معلم المادة إدارة المدرسة والمرشد وولي الأمر بنسخ من تقارير التقويم تتضمن تقديرات كمية وكيفية، ومرئيات بصفة دورية”.
واختتم وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط والتطوير تصريحاته بالقول: “التقويم في المرحلة المتوسطة اشتمل على تنويع المعلم لأدوات التقويم الختامي وتخصيص 100 درجة لكل مادة موزعة على الفصلين، ويكون اختبار نهاية كل فصل شاملاً على نواتج التعلم في المادة الدراسية ومبنياً على الأسس العلمية في تصاميم الاختبارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com