عام

مؤسسة تعثر انتظام الدراسة ” بالثانوية” الأولى للبنات بالمجاردة

 

لاتزال معاناة طالبات الثانوية الأولى بالمجاردة مستمرة ويبدوا أن حلمهم بتجديد مدرستهم لن يرى النور قريباً ، حيث أن المؤسسة المسؤولة عن ترميم المدرسة قد جعلت معاناتهن متجددة على الرغم من الوعود التي وعدن بها ، بأن فترة الترميم سوف تستغرق سنة واحدة فقط من بداية العام الدراسي الماضي ، إلا أن أهالي الطالبات فوجئوا بتمديد فترة الترميم وذلك بسبب أعطال واجهتها المؤسسة المنفذة للترميم

الأهالي جددوا معاناتهم حيث أشار عدد من الأهالي ومنهم المواطن سالم الشهري أنهم فرحوا عندما جاءهم خبر ترميم المدرسة وكان ذلك حافزاً لهم لتحمل الدوام المسائي وذلك بسبب انتقال الطالبات لمدرسة أخرى بسبب إجراءات الترميم ، إلا أنهم فوجئوا بأن الفترة المحددة للتسليم قد تطول مما سبب لهم أبعاد نفسية سيئة جميعا.

كما عبر علي أحمد الشهري ولي أمر طالبتين بالمدرسة بقوله كنت أتمنى بأن المدرسة لم يتم ترميمها بسبب هذا التأخير حيث أنهم في معاناة دائمة وذلك بسبب فترة الدوام المسائية التي كان لها تأثير كبير في حياتهم اليومية والمعيشية من جميع النواحي ، وقلة المحصول التعليمي للطالبات لتقليص مدة الحصص

الأهالي لازالوا في حيرة من أمرهم وعلى من يلقون باللائمة هل هي على المؤسسة القائمة بهذا المشروع أم الجهة الحكومية المشرفة عليه ، مناشدين وزير التربية والتعليم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بمحاسبة المسؤول عن الخلل في تنفيذ المشروع والمتسبب في تأخير الانجاز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com