عام

“التربية”إجازات المعلمين والمعلمات المرضية من اختصاص “الصحة”

أكدت وزارة التربية والتعليم أن قرار منح الإجازة المرضية للمعلمين والمعلمات من عدمه، هو قرار طبي يتبع جهة الاختصاص في مستشفيات ومراكز الرعاية الأولية لوزارة الصحة، ولا علاقة لوزارة التربية به.

 وأوضحت في بيان على لسان متحدث “التربية” فهد الحارثي، أن ما تم نشره في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من أنباء عن منع منح المعلمين والمعلمات إجازة مرضية من مراكز الرعاية الأولية، أن وزارة التربية تود أن تؤكد في هذا الصدد على الخطاب الصادر عن نائب وزير التربية بتاريخ 1434/3/9هـ والموجه لنائب وزير الصحة للشؤون الصحية بشأن عدم منح الإجازة إلا لمن يستحقها من المعلمين والمعلمات.

 وأوضح الحارثي أن هذا الخطاب جاء نتيجة لما رصدته الوزارة في الميدان التربوي، من كثرة منح الإجازات المرضية لبعض المعلمين والمعلمات؛ ما أثّر على انتظام اليوم الدراسي، مشيراً إلى أن التعميم دعا جميع القطاعات الصحية والطبية المخولة بمنح التقارير والإجازات المرضية للتحقق من الوضع الصحي الحقيقي للحالات التي تراجعهم، وعدم منح هذه الاجازة إلا لمن يستحقها.

واختتم المتحدث الرسمي لـ”التربية” تصريحه، بأن الوزارة حريصة وملتزمة فيما نصت عليه المادة رقم 1 والمادة رقم 5 من لائحة تقارير منح الإجازات المرضية الصادرة عن وزارة الخدمة المدنية، وأن على الموظف عند شعوره بالمرض وعدم استطاعته مباشرة عمله التقدم لرئيسه المباشر في نفس اليوم بطلب إحالته إلى الجهة الطبية المختصة، للكشف عليه وتقرير ما يلزم نحوه، وإذا لم يتمكن من الحضور فعليه مراجعة أقرب جهة مختصة للكشف عليه وتقرير ما يلزم، كما نصت اللائحة أن الجهات الطبية المختصة بمنح الإجازات المرضية بعد القيام بالكشف الطبي هي من اختصاص وزارة الصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com