عام

طلاب الوفاق الليلية بسجن المجاردة ينعون الفقيد ويبايعون سلمان

أعرب طلاب مدرسة الوفاق الليلية بسجن محافظة المجاردة عن حزنهم العميق في وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز وترحموا عليه وأن يسكنه الله فسيح جناته .

في حين أعلنوا البيعة الشرعية للملك سلمان بن عبدالعريز ( حفظه الله ) وولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة رسوله الكريم في المنشط والمكره . داعين الله أن يعينهم ويسدد خطاهم .

جاء ذلك في الكلمة الضافية التي ألقاها لهم الأستاذ علي مفرح ( معلم التربية الإسلامية ) والمرشد الطلابي محمد عمر والتي تحدثوا فيها عن مآثر الملك الراحل ( رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته ) وما قدمه من دعم للإسلام والمسلمين في كافة أنحاء الأرض وما قدمه لهذه البلاد المباركة ومواطنيها من خدمات واهتمامه بالحرمين الشريفين ومشاريعها العملاقة ، ثم تحدثا عن البيعة وأنها واجبة في عنق كل مسلم .

من جانبه أعرب مدير المدرسة علي صالح الشهري عن بالغ الحزن وعميق الأسى لفقد آسر القلوب خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية بل فقيد للعالم بأكمله-رحمه الله وأسكنه فسيح جناته- صاحب المبادرات القيادية والسياسية والإنسانية على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية فقد ذهبت روحه وجسده وبقيت بصماته في أقطار المعمورة ، وسجلت أفعاله في صحفات التاريخ بمداد الصدق والإخلاص والأصالة وسداد الرأي والرؤى وبعد النظر والشجاعة والصبر والحكمة .

وأضاف الشهري أن عزاء الشعب السعودي في الفقيد الغالي ملك الإنسانية الملك عبد الله بن عبد العزيز هو في خَلَفه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – أدام الله عزه وأطال في عمره – القائد البارع والشخصية الاجتماعية والحاكم الإنسان ، ومهندس الحكم المحلي . يسانده ويشد من أزره صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ذو الخلق الكبير والعقل المنير والفكر السديد.

وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي ولي العهد والنائب الثاني لمجلس الوزراء وزير الداخلية أمير الأمن والأمان في وطننا الغالي خريج جامعة الأمير نايف بن عبد العزيز .

وختم الشهري بقوله ” باسمي ونيابة عن كافة الزملاء في مدرسة الوفاق الليلية بسجن المجاردة نقول بصوت واحد: غفر الله للملك عبد الله بن عبد العزيز وأسكنه فسيح جناته، وأن يمد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز العون والتوفيق والسداد في حمل الأمانة وأداء المسؤولية في خدمة دينه ووطنه وتحقيق أمال وتطلعات وطموحات شعبه الوفي وخدمة قضايا ومصالح الأمتين العربية والإسلامية، وأن يشد عضده بصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز ولي العهد الأمين، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية -حفظهم الله جميعًا- وحمى الوطن وقيادته والمواطنين والمقيمين على أرضه وزواره من كل سوء ومكروه إنه سميع مجيب “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com